الإثنين 12 ربيع الأول 1443 - 12:40 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 18-10-2021
القدس (يونا) - دانت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، قرار "محكمة الصلح الإسرائيلية" بالسماح لبلدية الاحتلال الاستمرار في أعمال الحفر والنبش في قبور المسلمين في أرض ضريح الشهداء المجاورة للمقبرة اليوسفية.
وقالت الهيئة في بيان صحفي، اليوم الإثنين: إن هذا القرار "يشكل سابقة خطيرة ويؤكد الوجه البشع للقضاء الإسرائيلي كشريك للمؤسسة الإسرائيلية في الاعتداء على حرمة الموتى من أجل إقامة حدائق عامة تقف وراءها جمعيات استيطانية".
وأكدت أن هذا القرار يعطي الاحتلال الإسرائيلي مظلة قانونية من أجل الاستمرار في عدوانه على مدينة القدس وتهويد معالمها الدينية والتاريخية وطمس كل الآثار التاريخية والوقفية الإسلامية بما في ذلك تلك المقابر.
وقالت: إن سياسة التطهير العرقي التي تمارسها سلطات الاحتلال بحق المقدسيين، أصبحت تطال الموتى في قبورهم، ما يشكل انتهاكاً خطيراً لكل القيم والمبادئ والأعراف الإنسانية.
وحذرت الهيئة، من استمرار هذه الانتهاكات العدوانية وما قد ينجم عنها من عواقب وخيمة ستتحمل مسؤوليتها.
وطالبت المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته القانونية والإنسانية واستخدام كافة الوسائل الفاعلة لردع سلطات الاحتلال وإلزامها بوقف هذه الانتهاكات التي تشكل جريمة ضد الإنسانية.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي