الخميس 08 ربيع الأول 1443 - 14:33 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 14-10-2021
جدة (يونا) - شاركت منظمة التعاون الإسلامي في الاجتماع رفيع المستوى، للذكرى الستين لحركة عدم الانحياز، الذي عقد في بلغراد يومي 11-12 أكتوبر 2021، حيث خاطب الدكتور يوسف العثيمين، الأمين العام للمنظمة الاجتماع، في بيان ألقته نيابة عنه السفيرة عصمت جاهان، المراقب الدائم لمنظمة التعاون الإسلامي لدى الاتحاد الأوروبي.
وأشاد الدكتور يوسف العثيمين بالإنجازات الكبيرة التي تحققت خلال الستين عاما الماضية في مختلف المجالات، لكنه حذر من التحديات المتزايدة التي يواجهها العالم في مجالات تغير المناخ والإرهاب والتطرف العنيف والسلم والأمن العالميين، والتي تتطلب مزيدا من التعاون والتضامن.
وأعرب عن قلق المنظمة ودولها الأعضاء إزاء الوضع في الشرق الأوسط والأراضي الفلسطينية المحتلة. وحث على إحياء عملية السلام لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود ما قبل عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية. كما شدد على ضرورة التصدي للتحديات التي تواجه السلام والأمن، وسلط الضوء على وضع الروهينجا في ميانمار.
وجدد الأمين العام تصميم منظمة التعاون الإسلامي ودولها الأعضاء على الإسهام في تعزيز رفاه الشعوب ونيلها مكانا أكثر عدلا وإنصافا وأمنا للجميع.
(انتهى)
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي