الخميس 08 ربيع الأول 1443 - 11:59 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 14-10-2021
(برناما)
جدة (يونا)- قال رئيس الوزراء الماليزي إسماعيل صبري يعقوب، الخميس: إن ماليزيا أصبحت جاهزة الآن للعودة لمستواها المعهود بمثابة مركز استثماري لكل من المستثمرين الإقليميين والدوليين.
وأشار إلى أن الخطة الماليزية الثانية عشرة حددت 9 مجالات تتركز فيها أنشطة الاستثمار، بما في ذلك تجديد النمو الاقتصادي، وتقوية عوامل التمكين الاقتصادي، وتحسين الضمان الاجتماعي، والقضاء على الفقر المدقع، وتضييق فجوات الدخل في جميع أنحاء البلاد.
وأضاف يعقوب: إن "التنوع العرقي للمجتمع الماليزي بتعدد الثقافات يوفر منذ فترة طويلة فرصاً للمستثمرين، فالتنوع العرقي على سبيل المثال يقتضي مجموعة مختلفة من الضرورات، وبمعنى آخر، من المحتمل كون المزيد من المنتجات والخدمات قابلة للتسويق في هذا البلد".
 وأوضح: إن ماليزيا توفر البيئة الأكثر ملاءمة لمجتمعات الأعمال للاستثمار، فضلاً عن كونها بوابة لسوق رابطة آسيان من خلال الشراكة الاقتصادية الشاملة.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي