الثلاثاء 9 رجب 1444 هـ
الثلاثاء 06 ربيع الأول 1443 - 11:34 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 12-10-2021
(ANTARA)
جاكرتا (يونا) - ألقت وزيرة الخارجية الإندونيسية رينتا مارسودي، الثلاثاء، الضوء على التفاوت في الحصول على لقاحات كوفيد-19، وذلك خلال إحياء الذكرى الستين لحركة عدم الانحياز، في العاصمة الصربية بلغراد.
وأشارت مارسودي إلى أن التمييز في اللقاحات وتسييسها أدى بشكل متزايد إلى توسيع التفاوت في الحصول على اللقاحات، كما أفضى إلى تعاف غير متساو من تداعيات الوباء.
وقالت مارسودي: إن "المساواة في الحصول على اللقاحات، والعدالة، هما أكبر اختبارين أخلاقيين نواجههما حالياً".
وأضافت: إن "إندونيسيا طالبت بالمساواة بين جميع الدول في الاستجابة لمسألة اللقاحات، وفقاً لمبادئ باندونغ العشرة التي تم إرساؤها في الأيام الأولى لحركة عدم الانحياز باعتبارها المبادئ الناظمة للعلاقات والتعاون بين الدول".
وتابعت: "لهذا السبب يجب أن تتصرف حركة عدم الانحياز في وحدة وتضامن للدفع من أجل توزيع عادل للقاحات، وحصول متساو عليها".
ووفقاً لبيانات من منظمة الصحة العالمية، فإن 2% فقط من الـ6 مليارات جرعة التي تم توزيعها عالمياً، كانت من نصيب إفريقيا.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي