الخميس 01 ربيع الأول 1443 - 12:56 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 7-10-2021
جدة (يونا) - دان الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف العثيمين، بشدة، قرار ما تسمى "محكمة القدس" الإسرائيلية بالسماح لليهود بالصلاة في المسجد الأقصى المبارك. معتبراً أن مثل هذه القرارات غير المشروعة تشكل اعتداءً غير مسبوق على الحقوق الدينية الثابتة للأمة الإسلامية وتراثها، واستفزازاً لمشاعر المسلمين في جميع أنحاء العالم، وانتهاكاً لحرية العبادة ولحرمة الأماكن المقدسة.
‎وجدد الأمين العام التأكيد على رفض المنظمة أي إجراءات تقوم بها قوة الاحتلال إسرائيل يمس بمكانة القدس الشرقية المحتلة والوجود الفلسطيني فيها أو المساس بالمقدسات الإسلامية والمسيحية، باعتباره يشكل انتهاكاً جسيماً للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني والقرارات الأممية ذات الصلة، محملاً إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، المسؤولية الكاملة عن تبعات هذه القرارات التي من شأنها أن تؤدي إلى زعزعة الاستقرار وإشعال صراع ديني في المنطقة.
‎ودعا الأمين العام، الأطراف الدولية الفاعلة إلى تحمّل مسؤولياتها والتدخل العاجل من أجل الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم في القدس والمسجد الأقصى المبارك، والعمل الجاد من أجل استئناف مسار سياسي يفضي إلى تحقيق حل الدولتين وفقاً لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ومبادرة السلام العربية.
(انتهى)
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي