الثلاثاء 21 صفر 1443 - 13:20 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 28-9-2021
(يونا)
طشقند (يونا) - أكدت اللجنة المركزية للانتخابات في أوزبكستان، أن الانتخابات الرئاسية المرتقبة في 24 أكتوبر المقبل ستفي بأعلى المعايير والأعراف الدولية في أسلوب نزيه وشفاف.
وكشفت اللجنة المركزية، أن الحملات الانتخابية للمرشحين الرئاسيين انطلقت في 20 سبتمبر الجاري.
وحثَّت اللجنة وسائل الإعلام على تهيئة الظروف الضرورية للمرشحين للظهور خلال الحملات الانتخابية ضمن أوقات البث ومساحاته المجانية المخصصة لهم، والتقيد بالمساواة في التغطية الإعلامية لأحداث الانتخابات، خلال البرامج الإخبارية والمواد الإعلامية الأخرى.
ومن المتوقع أن يشارك عدد من مجموعات المراقبة الدولية الشهيرة في مراقبة الانتخابات، وعلى وجه التحديد من الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، ومنظمة التعاون الإسلامي، ومنظمة شانغهاي للتعاون، ورابطة الدول المستقلة، وغيرها من المؤسسات الدولية.
وفي سبتمبر الجاري، أطلق مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان التابع لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بعثة مراقبة انتخابات خاصة بالانتخابات الرئاسية في أوزبكستان.
وتتألف البعثة من 11 خبيراً أساسياً سيتم نشرهم في العاصمة طشقند، و28 مراقباً على المدى الطويل تم نشرهم في جميع أنحاء البلاد ابتداءً من 24 سبتمبر.
كما أن دول منظمة الأمن والتعاون في أوروبا سترسل 250 مراقباً على المدى القصير، ويتوقع وصولهم قبل عدة أيام من بدء الانتخابات.
ووفقاً للجنة الانتخابات المركزية ووزارة الشؤون الخارجية في أوزبكستان، سيتم افتتاح 54 مركز اقتراع ثابت في 38 دولة حيث توجد بعثات دبلوماسية لأوزبكستان، فيما سيتم افتتاح 316 مركز اقتراع في 128 مدينة في هذه الدول، وفي 11 دولة لا يوجد فيها تمثيل.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي