الخميس 16 صفر 1443 - 01:47 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 23-9-2021
جدة (يونا) ـ أعلن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس مجلس أمناء جائزة الاعتدال صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، في مقر الإمارة بجدة، الفائز بجائزة الاعتدال في دورتها الخامسة للعام 2021/1443 وهو سعادة المهندس نظمي النصر، الرئيس التنفيذي لمشروع نيوم.
وذكر أمير منطقة مكة "يسرني في هذا اليوم أن أعلن عن الفائز بجائزة الاعتدال في دورتها الخامسة للعام 2021/1443 وهو سعادة المهندس نظمي النصر، الرئيس التنفيذي لمشروع نيوم، نظير جهوده الوطنية المُقدرة، وطموحه السعودي البارز، الذي عززّ من خلاله صورةً ذهنيةً إيجابيةً عن المملكة قيادةً وشعبًا، مستثمرًا الفرص التي أتاحها قادة هذه البلاد لكافة أبناء الوطن"، وأضاف: "عكست مسيرته الشخصية والعملية وأفكاره التطويرية مفاهيم الاعتدال السعودي الذي اتخذته هذه البلاد المباركة قيادةً وشعبًا منهجًا لها منذ تأسيسها".
جاء ذلك لدى ترؤس سموه اجتماعا بحضور رئيس جامعة الملك عبد العزيز معالي الدكتور عبد الرحمن اليوبي، نائب رئيس مجلس أمناء الجائزة، وعميد معهد الأمير خالد الفيصل للاعتدال الدكتور الحسن المناخرة، الأمين العام للجائزة.
وتعد الجائزة أحد أهم الجوائز المحفزة لتعزيز قيم الاعتدال والوسطية ومكافحة التطرف بجميع أشكاله داخلياً وخارجياً، حيث تعد جائزة الاعتدال الأولى في هذا المجال، التي تعد رافدا من الروافد المؤكدة لنهج المملكة العربية السعودية المتبني للفكر الوسطي المعتدل منذ نشأتها مبينة الجهود الحثيثة في استئصال الأفكار المتطرفة ومحاربتها بكل الطرق والوسائل وتعزيز قيم الاعتدال وتطبيقاته في شتى المجالات.
وتهدف هذه الجائزة إلى تعزيز خمسة مفاهيم رئيسية لدى المجتمع تتمثل في إبراز الصورة الحقيقة للمملكة في مجال الاعتدال، ودعم الجهود في مجال الاعتدال، وتشجيع المبادرات المعززة لثقافة الاعتدال، إضافة إلى زيادة مستوى الوعي حول أهمية الاعتدال في كافة مجالات الحياة، إلى جانب دعم وإبراز الجهود الرائدة للأفراد والجماعات أو الهيئات والمؤسسات والتي تهدف إلى تعزيز مفهوم الاعتدال وتطبيقه.
الجدير بالذكر أن جائزة الاعتدال نبعت من فكر الأمير خالد الفيصل ورؤيته في بناء الإنسان والمكان وتحقيق الإنجاز والتميز والإبداع فيهما ومنهجه الدائم "لا للتطرف لا للتكفير، لا للتغريب، نعم للاعتدال في الفكر والسياسة والاقتصاد والثقافة، إنه الدين والحياة، إنه الإسلام والحضارة، إنه منهج الاعتدال السعودي".
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي