الثلاثاء 07 صفر 1443 - 14:17 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 14-9-2021
جدة (يونا) - نال معهد البنك الإسلامي للتنمية، إشادة عالمية، تضاف إلى إنجازاته السابقة، من خلال فوزه بجائزة "أفضل مؤسسة بحثية وتنموية إسلامية" لعام 2021.
وتم تكريم المعهد بالجائزة خلال حفل توزيع جوائز التمويل الإسلامي العالمي الحادي عشر (جيفا)، الذي عقد افتراضياً اليوم الثلاثاء، احتفاءً بالأعمال المتميزة في الصناعة المالية الإسلامية العالمية.
ووفقاً لمنظمي الجائزة، فقد فاز معهد البنك الإسلامي للتنمية بالجائزة بعد انحصار عملية الاختيار في ثلاث مؤسسات أخرى معه لنيل الجائزة.
وفي معرض تصريحاته بهذه المناسبة، قال الدكتور سامي السويلم، المدير العام بالإنابة لمعهد البنك الإسلامي للتنمية وكبير الاقتصاديين لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية: “إنه لمن دواعي سرور معهد البنك الإسلامي للتنمية الحصول على جائزة أفضل مؤسسة بحثية وتنموية إسلامية لعام 2021. نحمد الله سبحانه وتعالى أولاً وقبل كل شيء أن منحنا القوة والقدرة على الصمود في وجه عاصفة كوفيد-19 من أجل تحقيق أهدافنا، فقد أنعم علينا بنخبة رائعة من القادة والمهنيين المبدعين المهرة والمتفانين في العمل، الذين مكَّنوا المعهد من التميز بين أقراننا المتميزين".
وأردف الدكتور السويلم: "استطاع الفريق سويّاً أن يبلور - ضمن إطار الاقتصاد والتمويل الإسلامي - حلولاً معرفية رائدة لمعالجة بعض التحديات التي تواجهها مجتمعاتنا".
وتعد هذه الجائزة الرابعة التي يفوز فيها المعهد من (جيفا)، حيث نال جوائز سابقة في الأعوام 2014 و2015 و2016 عندما كان يُعرف باسم "المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب".
الجدير بالذكر أن المعهد كان قد فاز أيضاً قبل أقل من عام بجائزة "أفضل مؤسسة بحثية إسلامية" لعام 2020 في استطلاع مقدمي الخدمات لصحيفة أخبار المالية الإسلامية (IFN)، تقديراً لإسهاماته في القيادة الفكرية والحيوية خلال عام 2020 على الرغم من أزمات جائحة كوفيد19.
(انتهى)

 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي