الإثنين 06 صفر 1443 - 15:24 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 13-9-2021
(يونا)
القاهرة (يونا) - تحت رعاية الأمير عبد العزيز بن طلال بن عبد العزيز، رئيس المجلس العربي للطفولة والتنمية، يقيم المجلس احتفالية لتسليم "جائزة الملك عبد العزيز للبحوث العلمية في قضايا الطفولة والتنمية" في دورتها الثانية، التي خصصت لموضوع "تمكين الطفل العربي في عصر الثورة الصناعية الرابعة"، وذلك يوم الأربعاء الموافق 22 سبتمبر 2021.
وصرح الدكتور حسن البيلاوي أمين عام المجلس العربي للطفولة والتنمية بأن هذه الجائزة التي تبناها المجلس منذ العام 2017  - بدعم من برنامج الخليج العربي للتنمية "اجفند" - تهدف إلى إثراء البحث الاجتماعي والتربوي من خلال تقديم دراسات وبحوث علمية حول قضايا الطفولة والتنمية، لتُشكل تياراً فكرياً تربوياً مستنيراً، يعمل على بناء سياسات داعمة، وبيئات تمكينية حاضنة لتنشئة طفل عربي بعقل جديد، ليكون إنساناً جديداً في مجتمع جديد.
وأوضح أن الدورة الثانية من الجائزة -التي أعلنها الأمير عبد العزيز بن طلال رئيس المجلس في يونيو 2019 - جاء موضوعها حول "تمكين الطفل العربي في عصر الثورة الصناعية الرابعة" استشرافاً لمستقبل وعالم جديد يتطلب منا جميعاً الاستعداد والتهيئة له من خلال تمكين أطفالنا لهذه الثورة المقبلة. 
كما أضاف البيلاوي: إن موضوع الجائزة – الذي استهدف البحوث التطبيقية - قد أثار العديد من الخبراء والباحثين، وانعكس في حجم الأبحاث التي وصلت إلى إدارة الجائزة وهي 62 بحثا من 91 باحثا من 9 دول عربية، وفاز بجوائزها 3 أبحاث من 8 باحثين من دولتين (السعودية ومصر)، والتي أعلن عنها في يونيو الماضي 2021.
تتضمن الاحتفالية إلى جانب تسليم جوائز الفائزين، الإعلان عن موضوع الدورة الثالثة من الجائزة، وعقد حوار مفتوح بمشاركة شخصيات عامة ومفكرين وخبراء حول موضوعات الجائزة تأكيداً على أهمية وتداخل وتقاطع موضوع الثورة الصناعية الرابعة مع كل قضايا الطفولة والتنشئة تربوياً واجتماعياً واقتصادياً وصحياً.
جدير بالذكر أن جائزة الملك عبد العزيز للبحوث العلمية في قضايا الطفولة والتنمية هي مبادرة أسسها الأمير الراحل طلال بن عبد العزيز، مؤسس المجلس العربي للطفولة والتنمية، لدعم وتعزيز التوجه الفكري والاستراتيجي للمجلس، وتماشياً مع المواثيق العالمية لحقوق الطفل وأهداف التنمية المستدامة.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي