الأحد 11 ربيع الأول 1443 هـ
الإثنين 06 صفر 1443 - 14:51 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 13-9-2021
عمّان (يونا) ـ وقع وزير الصحة الأردني الدكتور فراس الهواري، ومدير الوكالة الإسبانية للتعاون الإنمائي الدولي في الأردن سانتياجو مدينا، خطاباً للنوايا، يهدف إلى تعزيز نظام الصحة العامة وتحديداً خدمات الرعاية الصحية الأولية في المملكة.
وبموجب الخطاب الموقع اليوم الاثنين، وافق الاتحاد الأوروبي على منحة بقيمة 22 مليون يورو من الصندوق الاستئماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي في الاستجابة للأزمة السورية "مدد"، التي سيتم إدارتها من قبل الوكالة الإسبانية للتعاون الإنمائي الدولي ووزارة الصحة خلال ثلاثة أعوام، مع الأخذ بالاعتبار الاستثمار في المعدات والبنية التحتية في عيادات وزارة الصحة في عجلون والمفرق والطفيلة.
ويتضمن الخطاب الذي شهده سفيرة إسبانيا في المملكة أرانثاثو بانيون دافالوس وممثل عن سفيرة الاتحاد الأوروبي في الأردن ماريا هادجيثيودوسيو، الوقاية والمشاركة المجتمعية وتحسين الإجراءات الطبية على المستوى الوطني لمعالجة الأمراض غير المعدية وعوامل الخطر الخاصة بها.
كما منحت الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي الإنمائي نصف مليون يورو إضافية لوزارة الصحة لدعم اللامركزية للخدمات الأساسية، وستتم إدارة التمويل الخارجي بشكل أساسي من قبل وزارة الصحة، واستكماله بالمساعدة الفنية وتبادل الخبرات مع نظام الصحة الوطني الإسباني، وتقديم منح ثانوية لدعم الوعي والمشاركة المجتمعية من خلال عدد من المنظمات الخاصة والمنظمات غير الحكومية.
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي