الخميس 02 صفر 1443 - 13:42 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 9-9-2021
(برناما)
كوالالمبور (يونا) - قال وزير المالية الماليزي تنغكو ظفرول عبدالعزيز: إن الحكومة تدرس اتخاذ عدد من الإجراءات لتعزيز قوة التحمل والجاهزية لمواجهة التحديات طويلة الأجل، المتعلقة بشيخوخة السكان والأمراض غير المعدية.
جاء ذلك في كلمة خاصة ألقاها خلال قمة خطة التعافي الوطنية التي عقدت افتراضياً اليوم الخميس.
وأشار إلى أن الحكومة تتطلع إلى تعزيز الآليات الوطنية والمحلية للكشف عن الأمراض المعدية لوقف انتقال العدوى في مرحلة مبكرة لضمان استعداد النظام الصحي للتعامل مع زيادة مفاجئة في عدد الحالات الوبائية، والحفاظ على الخدمات الأساسية فضلاً عن وضع أجندة متكاملة للوقاية من الأوبئة.
وكشف أن الإجراءات المذكورة ستضمن حماية الأرواح وسبل العيش بالإضافة إلى ضمان استمرارية الاقتصاديات واستئناف الأعمال التجارية.
وأكد أن تحقيق المستوى المستهدف من المناعة الجماعية في المستقبل هو الأجندة الوطنية الرئيسية من أجل تعافي البلاد وانتعاش اقتصادها من الأزمات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي