الأربعاء 01 صفر 1443 - 15:13 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 8-9-2021
القاهرة (يونا) - أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أن البشرية تمر في الوقت الحالي باختبار هو الأصعب بسبب تداعيات جائحة كورونا والآثار السلبية للتغيرات المناخية، لافتاً الانتباه إلى أن هذه التحديات تتطلب أفكاراً وصيغاً أكثر ابتكاراً في صنع القرار والوعي أكثر بالمخاطر المحتملة، ونهجاً متوازناً يقوم على العمل المشترك لتحقيق التقدم والتنمية الاقتصادية والمستدامة الخضراء لتلبية تطلعات شعوب العالم.
وأوضح الرئيس السيسي في كلمته التي ألقاها عبر تقنية الاتصال المرئي خلال الجلسة الافتتاحية لمنتدى مصر للتعاون الدولي والتمويل الإنمائي اليوم، أن الدول الناشئة والنامية تأثرت بشدة من جراء جائحة كورونا، الأمر الذي قد يعوق قدرتها على الالتحاق بركب التعافي الأخضر، مشدداً على أن الحكومات بمفردها لن تستطيع تحقيق هذا التعافي.
ونوّه بالدور المحوري للقطاع الخاص في هذا الأمر لتعزيز مشاركته في مختلف مجالات التنمية جنباً إلى جنب مع التوظيف الجيد للتقنية والتحول الرقمي بهدف تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المنشودة للعالم أجمع.
وأشار الرئيس المصري إلى أهمية تحقيق التكامل الأفريقي من خلال تفعيل الآليات التنفيذية لاتفاقية التجارة الحرة الأفريقية، والتي تمثل دافعاً قوياً للمضي نحو تعزيز الاندماج والتكامل بين دول القارة، مُعرباً عن أمله في أن تخرج مناقشات المنتدى بتوصيات تدعم الجهود الهادفة لتعزيز التعاون الدولي متعدد الأطراف والتمويل الإنمائي لتحقيق طموحات الشعوب ومتطلباتهم نحو مستقبل أفضل.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي