الأربعاء 01 صفر 1443 - 11:25 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 8-9-2021
(برناما)
كوالالمبور (يونا) - أعلن وزير الخارجية الماليزي سيف الدين عبدالله أنه سيتم تعزيز دور المركز الإقليمي لجنوب شرق آسيا لمكافحة الإرهاب ليصبح نقطة مرجعية رائدة لمكافحة الإرهاب في المنطقة.
وأوضح الوزير، أن المركز التابع لوزارة الشؤون الخارجية الماليزية سيعمل بشكل وثيق ليعزز التعاون مع المنظمات التي تشترك في مهام مماثلة بمنطقة جنوب شرق آسيا.
وقال في مؤتمر صحفي في العاصمة كوالالمبور عقب زيارة عمل للمركز: "آمل أن يعزز المركز العمل في 3 مجالات، وبالتحديد البحث والنشر والتدريب بالاعتماد على نهج "التعايش السلمي" باعتباره طريقة جديدة للتعامل مع التطرف الديني".
وشدد على ضرورة أن يعمل المركز على تعزيز فهم الماليزيين والمنطقة حول أهمية التعايش السلمي، مشيراً إلى أن على المركز أيضاً إيلاء الأولوية للأمن السيبراني لرصد تأثير الإرهاب الذي يحدث على الإنترنت.
ويعد المركز الإقليمي لجنوب شرق آسيا لمكافحة الإرهاب الذي تأسس في عام 2003 مركزاً إقليمياً لمكافحة الإرهاب يركز أساساً على التدريب وبناء القدرات والبحوث وبرامج مكافحة الرسائل الرقمية وتوعية الجمهور.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي