الإثنين 29 محرم 1443 - 13:19 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 6-9-2021
جدة (يونا) - قالت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، إنها تتابع عن كثب وبقلق تطور الوضع السياسي في جمهورية غينيا، وتأسف للجوء إلى القوة في الأزمة السياسية التي تمر بها.
وحثت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، كافة القوى الفاعلة في جمهورية غينيا، على ضبط النفس والمسؤولية، وتعزيز الحوار، لتفادي أي عمل من شأنه أن يهدد سلم واستقرار ووحدة البلاد.
(انتهى)
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي