الأربعاء 24 محرم 1443 - 11:13 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 1-9-2021
نيويورك (يونا) ـ أعربت الأمم المتحدة عن قلقها من تصاعد قتل قوات الاحتلال الإسرائيلي للمواطنين الفلسطينيين، ودعت إلى حمايتهم من عنف المستوطنين.
وفي السياق، نشرت الأمم المتحدة شريطا مصورا بعنوان فلسطين: قلقون من الخسائر في الأرواح والإصابات في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وتضمن الشريط ملاحظات المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند، بشأن الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وقال وينسلاند، أمام مجلس الأمن الاثنين: "إنني قلق من استمرار الخسائر المأساوية في الأرواح والإصابات الخطيرة في الأرض الفلسطينية المحتلة". داعيًا إسرائيل إلى "الوفاء بالتزامها بحماية المدنيين الفلسطينيين من العنف".
وفي إحاطة أعضاء المجلس خلال مشاركته من القدس عبر فيديو كونفرنس، أشار وينسلاند إلى "عنف المستوطنين المتكرر ضد المدنيين الفلسطينيين" وقال: "يجب اتخاذ المزيد من الإجراءات لضمان وفاء إسرائيل بالتزامها بحماية المدنيين الفلسطينيين من العنف، بما في ذلك من قبل المستوطنين الإسرائيليين، والتحقيق ومحاسبة المسؤولين عن مثل هذه الهجمات". 
ووصف المنسق الخاص كيف تعرض صبي فلسطيني يبلغ من العمر (15 عامًا) في 17 أغسطس/ آب للاعتداء في شمال الضفة الغربية، عندما اختطفته مجموعة من المستوطنين الإسرائيليين وربطته بشجرة واعتدت عليه بوحشية وحرقت أجزاء من جسده.
وأعرب وينسلاند عن قلقه الشديد من هذا العمل الشنيع. داعياً السلطات الإسرائيلية لإجراء تحقيق سريع وشامل وشفاف يتضمن محاسبة الجناة".
كما دعا إسرائيل إلى اتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية الحق في حرية تكوين الجمعيات وضمان حماية منظمات حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة من الأعمال التعسفية".
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي