الثلاثاء 23 محرم 1443 - 15:00 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 31-8-2021
الرياض (يونا) - يستضيف البنك المركزي السعودي، فعاليات القمة الخامسة عشرة لمجلس الخدمات المالية الإسلامية، التي ستُعقد خلال الفترة من 9 إلى 11 نوفمبر 2021م في المملكة العربية السعودية بمحافظة جدة، تحت شعار "التمويل الإسلامي والتحوّل الرقمي: موازنة الابتكار والمرونة".
وتأتي هذه القمة؛ لبحث سبل تعزيز الابتكار في النظام المالي الإسلامي، والاستفادة من خدماته، واعتماد التقنية وضمان الاستدامة؛ من أجل دفع عجلة النمو، وتحقيق فرص التنمية ضمن هذا القطاع.
وأوضح مجلس الخدمات المالية الإسلامية في بيانٍ له، أنه سيتم خلال هذه القمة استعراض الآثار السياسية الناشئة عن التحوّل الرقمي السريع، إضافة إلى تسليط الضوء على الجهود المطلوب بذلها في المستقبل؛ لتعزيز المرونة، وتحقيق الاستقرار في مجال خدمات التمويل الإسلامي، بالإضافة إلى مناقشة مواضيع عدة يأتي في مقدمتها؛ التحوّل الرقمي في الخدمات المالية الإسلامية، والأصول المشفرة وانعكاساتها على التمويل الإسلامي، والتقنية المالية والخدمات المالية الإسلامية، وتحقيق التآزر بين التمويل الإسلامي الرقمي والاستدامة، إلى جانب الاستخدام الفعال للتقنية في الأنشطة الإشرافية والتنظيمية من قبل السلطات.
وحول استضافة البنك المركزي السعودي لهذه القمة، أعرب محافظ البنك المركزي السعودي الدكتور فهد بن عبدالله المبارك عن سعادته باستضافة القمة الخامسة عشرة لمجلس الخدمات المالية الإسلامية في المملكة العربية السعودية، قائلاً: "إن بلاد الحرمين الشريفين المملكة العربية السعودية تحتضن أكبر سوق للتمويل الإسلامي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وبين دول مجموعة العشرين، وتواصل جهودها نحو مواكبة التطورات والتحولات في عصرنا الرقمي لتحقيق المزيد من النمو والتطور، حيث تشكّل هذه القمة فرصة فريدة لصناع القرار والجهات الفاعلة في السوق على حد سواء؛ لتبادل الخبرات وعقد المحادثات حول المسائل الحالية والناشئة في مجال التمويل الإسلامي".
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي