الأحد 14 محرم 1443 - 15:29 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 22-8-2021
(OIC)
جدة (يونا) - عقدت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، في مقرها، اليوم الأحد 22 أغسطس 2021، الاجتماع الاستثنائي للجنة التنفيذية مفتوح العضوية على مستوى المندوبين الدائمين لدى المنظمة، لبحث الأوضاع في أفغانستان بعد التطورات الأخيرة التي شهدتها البلاد.
وتقدم الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين بالشكر لدولة المقر المملكة العربية السعودية رئيسة القمة الإسلامية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، رئيس القمة الإسلامية، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، على الدعوة لهذا الاجتماع.
وفي كلمة في افتتاح الاجتماع، قال العثيمين: إن المجتمع الدولي والمنظمة ينتظران من النظام الحاكم في أفغانستان أن يعمل على تعزيز الحوار الشامل بين كافة شرائح المجتمع، وتحقيق المصالحة الوطنية، واحترام المعاهدات والاتفاقيات الدولية، والالتزام بالمعايير التي تحكم العلاقات الدولية.
وأكد الأمين العام أنه على المجتمع الدولي، وعلى النظام الحاكم في كابول خاصة، ضرورة العمل على ضمان عدم استخدام أفغانستان مرة أخرى منصة أو ملاذاً آمناً للإرهاب والتطرف. لافتا إلى أن المنظمة تنتظر حماية واحترام الحق في الحياة والأمن، وكرامة أبناء الشعب الأفغاني، وفقاً للصكوك الدولية لحقوق الإنسان، والعمل على احترام القانون الإنساني الدولي.
وإنسانياً، أشار العثيمين إلى أن معالجة الاحتياجات الإنسانية تكتسي صبغة عاجلة بسبب التدفق المتنامي للنازحين واللاجئين، وحث الدول الأعضاء والمؤسسات المالية الإسلامية والشركاء على العمل سريعاً بغية تقديم المعونة الإنسانية إلى المناطق المتضررة.
(انتهى)
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي