الأربعاء 10 محرم 1443 - 10:17 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 18-8-2021
واشنطن (يونا) - اتهمت منظمة السلام العالمية، شركات استثمارية أميركية بتمويل شركات إسرائيلية وعالمية تنتج أنظمة إلكترونية تستخدم في الخروقات والجرائم اليومية التي تمارسها الحكومة الإسرائيلية ضد الفلسطينيين.
واستعرضت المنظمة في تقرير لها كيف تمعن إسرائيل في انتهاكات الحقوق الأساسية للشعب الفلسطيني وترتكب جرائم الفصل العنصري والاضطهاد والتمييز ضد الفلسطينيين.
وقال التقرير: إن استخدام إسرائيل تقنية المراقبة والبرمجيات المتطورة أسهم في ارتفاع وتيرة الانتهاكات الإسرائيلية بالحقوق الإنسانية للفلسطينيين وانتهاك خصوصيتهم، ومنها برمجيات التعرف على الوجه التي تُستخدم في الضفة الغربية لمراقبة الفلسطينيين بشكل متكرر.
وأضاف: إن هذه التكنولوجيا التي تستخدمها إسرائيل، تراقب عن كثب تحركات "ما يقرب من 100 ألف فلسطيني" باستخدام "آلاف الكاميرات" المثبتة على نقاط تفتيش".  وشدد التقرير على أنه مع قدرة أكبر على سيطرة الدولة وتقنيات المراقبة المتقدمة، يصبح الفلسطينيون أكثر اضطهاداً ويواجهون مخاطر أكثر.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي