الثلاثاء 09 محرم 1443 - 13:37 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 17-8-2021
(من @MangaAlarabia على موقع تويتر)
الرياض (يونا) - أطلقت المجموعة السعودية للأبحاث والإعلام (SRMG) مشروع "مانجا العربية"؛ لتمكين الأجيال العربية، وتحفيز خيالها وإبداعاتها، في مجال صياغة المستقبل وصناعته، عبر إثراء المحتوى العربي بمحتوىً ثقافي إبداعي هادفٍ وآمنٍ وموثوقٍ وعالي الجودة، مستوحى من ثقافة مجتمعاتنا وأصالة القيم السعودية والعربية؛ وكذلك عبر المحتوى المترجم والمستوحى من أعمال عالمية، أُنتِجَت في اليابان. 
ويتضمَّن مشروع "مانجا العربية"، الذي يسعى لجذب ما يقرب من ١٨٠ مليون عربي نحو القراءة الترفيهية، بحسب بيان إعلامي للمجموعة، إلى إطلاق مجلّتيْن باللغة العربية، إحداهما: "مانجا العربية للصغار"، المعنية بصناعة محتوى مناسب  للأعمار ما بين 10 إلى 15 عاماً، والثانية: "مانجا العربية"،  المختصة بصناعة المحتوى للفئات العمرية الأكبر من 15 عاماً، وستتاح المجلتان مجاناً بنسخ مطبوعة شهرية وأخرى إلكترونية أسبوعية؛ عبر تطبيق رقمي خاص (Digital App) لكلٍ منهما، لتوفير تجربة ممتعة وآمنة، وتقديم محتوى راقٍ بلغة عربية بسيطة.
يأتي إطلاق "مانجا العربية" في سياق استراتيجية التحول الرقمي والتوسّع والنمو التي أعلنت عنها المجموعة، في شهر يوليو الماضي، والتي تعتمد على خمسة ركائز أساسية للأعمال، تتمحور حول القراء والعملاء وشركاء الأعمال، لاقتناص الفرص وإنجاز الشراكات العالمية، والاستثمار في الشركات الإعلامية الناشئة، ودعم الأفكار الجديدة المسانِدة للتميُّز والابتكار والتطوير.
وأوضحت جمانا الراشد، الرئيس التنفيذي للمجموعة، في هذا السياق، أن إطلاق "مانجا العربية" يفتح آفاقاً جديدة من التمكين والتحفيز الفكري والثقافي والإبداعي أمام الأجيال السعودية والعربية لصياغة المستقبل وصناعته، كما يُشكِّل خطوة طموحة تُقدِّم بُعداً جديداً  للمحتوى السعودي والعربي، وتوفِّر قاعدة اقتصادية نشطة ذات أثر إيجابي لدى المجتمعات العربية؛ وذلك من خلال توفير فرص عمل واستقطاب كفاءات واعدة ونشر الإبداعات السعودية والعربية عالمياً. 
من جانبه لفت رئيس تحرير "مانجا العربية" الدكتور عصام بخاري إلى أن  مشروع "مانجا العربية" يعد ثورة في قطاع الصناعة الإبداعية الترفيهية في السعودية والعالم العربي. مشيراً إلى التأثير الكبير لفن "المانجا" بقصصه ورسومه المتحركة.
وأعرب بخاري عن تطلعه من خلال "مانجا العربية" إلى رسم قصة نجاح كبرى، وتطوير محتوى عربي إبداعي هادف بفكر وشخصيات محلية، وبأيدى مبدعين سعوديين وعرب، وابتكار شخصيات تروي قصصاً محلية ذات قيم مجتمعية منبثقةٍ من وحي الثقافة العربية تصل إلى العالمية".
وتابع الدكتور بخاري: "صنفت السعودية في المركز الحادي عشر على قائمة الدول الأكثر قراءة في العالم. ونتطلع مع إطلاق "مانجا العربية" إلى رفع تصنيفها إلى أعلى خمس دول في معدّل القراءة في العالم".
يُذكر أن فنون "المانجا" والرسوم المتحركة "الأنيمي" أسهمت إسهاماً فاعلاً في إعادة بناء اقتصاد اليابان الذي واجه تحديات كبرى في تسعينيات القرن الماضي؛ إذ سعت اليابان من خلال فنون "المانجا" و"الأنيمي" إلى إعادة تعريف نفسها من قوة عظمى في الأعمال العالمية، إلى مصدر لثقافة فنية فريدة من نوعها.
وكانت المجموعة السعودية للأبحاث والإعلام "SRMG" قد بدأت مسيرتها منذ عام 1972م، وتعد إحدى أكبر المؤسسات الإعلامية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إذ تمتلك العديد من الشركات والمنتجات الإعلامية والمنصات الرقمية المتنوّعة، تشمل: صحيفة "الشرق الأوسط"، وشبكة "الشرق للأخبار" و"الشرق Business مع Bloomberg"، وصحيفة "عرب نيوز".
((انتهى))

 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي