الخميس 26 ذو الحجة 1442 - 15:00 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 5-8-2021
(OIC)
جدة (يونا) - أعربت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي عن قلقها العميق إزاء تصاعد العنف في أفغانستان، مدينة بشدة الهجمات الأخيرة ضد المدنيين في ربوع البلاد.
وأكدت الأمانة العامة الموقف المبدئي والثابت للمنظمة ضد جميع أشكال الإرهاب ومظاهره.
وأعرب الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف العثيمين، عن خالص تعازيه لأسر الضحايا ولأفغانستان حكومةً وشعباً. راجياً للجرحى عاجل الشفاء.
ودعت الأمانة العامة إلى وقف فوري لإطلاق النار، مجددة التزام المنظمة بدعم عملية السلام والمصالحة الأفغانية الشاملة والخالصة من أجل التوصل إلى حل سياسي، وضمان دعم الجهات الفاعلة الإقليمية والمجتمع الدولي لها.
وفي هذا الصدد، استذكرت الأمانة العامة القرارات ذات الصلة بشأن أفغانستان التي اعتمدتها قمة منظمة التعاون الإسلامي واجتماعات مجلس الوزراء الخارجية، وكذلك إعلان مكة الصادر في 11/7/2018 عن مؤتمر العلماء الدولي حول السلام والاستقرار في أفغانستان.
وتؤكد الأمانة العامة تضامن المنظمة مع شعب أفغانستان ودعم آماله وتطلعاته من أجل السلام والأمن والاستقرار والتنمية.
(انتهى)
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي