الخميس 26 ذو الحجة 1442 - 11:39 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 5-8-2021
تونس (يونا) ـ شدد رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد، لدى لقائه البارحة وزير التجارة وتنمية الصادرات محمد بوسعيد، على ضرورة التصدي لكل مظاهر المضاربة، وعدم احتكار أي مادة من المواد وفرض احترام الأسعار، وفق ما جاء في بلاغ لرئاسة الجمهورية.
ودعا رئيس الجمهورية، خلال هذا اللقاء الذي عقد بمقر الوزارة، أصحاب مسالك التوزيع إلى عدم استغلال الظرف الذي تمر به البلاد للاحتكار أو للترفيع في الأسعار، والمساهمة في المجهود الوطني، حسب مقطع الفيديو الذي نشرته مؤسسة رئاسة الجمهورية على صفحتها الرسمية.
وقال في هذا الصدد "إنه مطلع على طرق الاحتكار من قبل بعض التجار والمستودعات التي تخزن بها آلاف الأطنان من البضائع التي تباع بأبخس الأثمان من قبل الفلاح لتباع بأضعافها بالأسواق، مساهمين بذلك في سياسة تجويع المواطن".
 وأكد في هذا الشأن، وجود العديد من التجار ممن يستغلون الوضع الراهن الذي تمر به البلاد على غرار أثرياء الحرب. مطالبا إياهم بالكف عن احتكار السلع وتغييب بعض المواد الغذائية، وأن يكونوا في مستوى المرحلة التي تعيشها تونس.
كما حث سعيد، المضاربين والمحتكرين، على المساهمة من تلقاء أنفسهم في التخفيض في الأسعار على غرار ما قام به الاتحاد العام التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، وما سيقوم به القطاع البنكي عبر التخفيض في سعر الفائدة المديرية. مشددا على أنه لا مجال للتسامح مع كل من يحاول التحكم في قوت التونسيين وحق الشعب في الحياة الكريمة، قبل أن يتم اللجوء إلى تطبيق القانون وتطبيق قرارات تفرضها المسؤولية والواجب الوطني.
ودعا رئيس الجمهورية في هذا الصدد، جميع الأطراف المتدخلة للتحلي بالحس الوطني وتحمل المسؤولية في هذه المرحلة من تاريخ تونس والمبادرة بالتخفيض في الأسعار.
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي