الأربعاء 25 ذو الحجة 1442 - 15:31 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 4-8-2021
(واج)
باماكو (يونا) - وافق أعضاء المجلس الوطني الانتقالي في مالي، الهيئة التشريعية التي تتولى دور الجمعية الوطنية (البرلمان) خلال الفترة الانتقالية، على خطة عمل الحكومة في الأشهر المقبلة والمقترحة من طرف رئيس الوزراء شوغيل كولالا مايغا، حسبما ذكرت وسائل الإعلام المحلية، أمس الثلاثاء.
وصادق أعضاء المجلس الوطني الانتقالي على الوثيقة بعد يوم كامل من المناقشات بأغلبية 102 لصالح الخطة، مقابل رفض عضوين اثنين وامتناع تسعة أعضاء عن التصويت.
ووفقاً لوسائل الإعلام المحلية، فقد تركزت المناقشات على الإطار الزمني لتنفيذ محاور خطة العمل المقترحة خلال المرحلة الانتقالية.
وفي هذا السياق قال الوزير الأول مايغا: إنه "وفقا للتسلسل الزمني تم الإعلان عن الانتخابات العامة بالفعل في أبريل. وسيتم الاحتفاظ بهذا البرنامج".
وكان رئيس الوزراء الانتقالي السابق مختار وان قد نشر بالفعل برنامج الاستحقاقات الانتخابية محدداً تاريخ الانتخابات الرئاسية والتشريعية ليوم 27 فبراير 2022 على أن يجري الدور الثاني للانتخابات للرئاسية يوم 13 مارس 2022 والتشريعية في 20 من نفس الشهر.
واعتبر مايغا، أن تأسيس هيئة موحدة لإصلاح النظام المؤسساتي وتنظيم الانتخابات "أمر يفرض نفسه"، مضيفاً: إن تشكيل الهيئة الموحدة هو "مطلب الطبقة السياسية والهدف منها هو التقليل من الاحتجاجات ذات العلاقة بالانتخابات مع تقليص تكلفة العملية". داعياً كل القوى الفاعلة في البلاد إلى دعم سلطات المرحلة الانتقالية.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي