الثلاثاء 17 ذو الحجة 1442 - 14:08 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 27-7-2021
(يونا)
جدة (يونا) - قالت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، إنها تتابع ببالغ الاهتمام المستجدات السياسية الراهنة في الجمهورية التونسية.
وانطلاقاً من حرص منظمة التعاون الإسلامي على دعم استقرار الجمهورية التونسية وأمنها وكل ما يكفل الحفاظ على مصالحها العليا، أعرب الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين عن أمله في أن تتمكن الجمهورية التونسية من تجاوز هذه المرحلة الدقيقة في كنف الهدوء، بما يستجيب لتطلعات الشعب التونسي، ويرسخ قيم السلم والأمن، ويضمن مقومات التنمية والازدهار والرفاه.
كما أكد الأمين العام للمنظمة حرصه على أمن واستقرار الجمهورية التونسية ودعم كل جهد ممكن لتحقيق هذا الهدف.
(انتهى)
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي