الإثنين 16 ذو الحجة 1442 - 12:27 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 26-7-2021
(وفا)
رام الله (يونا) - قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية: إن مجلس الأمن، والأمم المتحدة، مطالبان بتنفيذ قراراتهما ذات الصلة بفلسطين، وإخراجها إلى الواقع، بما يعطي المؤسسة مصداقية إضافية لما تقوم به بصفتها المفوضة لأجل السلام في العالم.
وأضاف رئيس الوزراء في كلمته بمستهل الجلسة الـ118 للحكومة، اليوم الاثنين: إنه بناء على طلب تقدمت به دولة فلسطين، يناقش مجلس الأمن الدولي بعد غد الأربعاء انتهاكات الاحتلال، واعتداءات المستوطنين المتواصلة في الضفة الغربية بما فيها مدينة القدس المحتلة، واستمرار الحصار الإسرائيلي على أهلنا في قطاع غزة، إضافة لما يعانيه الأسرى في سجون الاحتلال، وخاصة الأطفال، والنساء، والمرضى، وضرورة العمل على سرعة الإفراج عنهم.
للمزيد
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي