الأربعاء 11 ذو الحجة 1442 - 15:38 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 21-7-2021
جدة (يونا) ـ غامبيا بلد صغير يقع في منطقة السافانا غرب أفريقيا، تحده السنغال من ‌جميع الجهات باستثناء الساحل الغربي الذي يطل على المحيط الأطلنطي.
ويشق نهر غامبيا الذي نسبت إليه البلاد من الشرق إلى الغرب، ويعد نهر غامبيا أهم المعالم الطبيعية في البلاد وموردا أساسيا للري وصيد الأسماك إلى جانب أهميته في مجال النقل.‌
وتنتشر المستنقعات في المنطقة الساحلية وعلى ضفاف النهر الذي تكسو الغابات الاستوائية ضفاف مجراه الأسفل، ‌أما المناطق الأخرى فهي مغطاة بالأشجار والأعشاب.
ويسود البلاد مناخ شبه مداري ينقسم إلى فصلين متباينين أحدهما جاف والآخر ممطر.
وتبلغ المساحة الإجمالية لجمهورية غامبيا 10000 كيلو متر مربع، وعاصمتها بانجول، ومدنها الرئيسة هي سركونده، وبريكاما واللغة الرسمية الإنجليزية والعملة الوطنية دالاسي.
ويبلغ عدد سكان جمهورية غامبيا نحو 8 ر 1 مليون ‌نسمة، ويعتمد اقتصادها في الغالب على زراعة وتصدير الفول السوداني، سواء كحبوب أو زيت أو علف للماشية وتعد الحراجة وصيد الأسماك من أهم القطاعات الفرعية التي توفر فرص العمل لغالبية السكان. ‌
كما يوجد نشاط صغير الحجم في مجال الصناعات التحويلية يتمثل في تجهيز الفول السوداني والأسماك والجلود إلى جانب نشاطات أخرى مثل السياحة واستخراج الزيت، وقد شهدت الأعوام الأخيرة إقامة استثمارات في مجال تربية الربيان والدواجن، ومن بين السلع المصنعة الأخرى التي تسهم في النشاط الاقتصادي الأحذية والإسمنت والآجر والمنتجات المعدنية والصابون والمنتجات البلاستيكية.
وتصدر غامبيا الفول السوداني ومنتجاته والأسماك وخيوط القطن والنخيل ولب النخيل، بينما تستورد المواد الغذائية والسلع المصنعة والمواد الخام والمكائن.
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي