الثلاثاء 10 ذو الحجة 1442 - 21:11 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 20-7-2021
(يونا)
مكة المكرمة (يونا) - أكد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة السعودية الدكتور محمد العبدالعالي، الثلاثاء، أن "الحالة الصحية للحجاج طيبة، ولم تسجل أي إصابة بكوفيد-19 مرتبطة بالحج، وكذلك لم تسجل أمراض مؤثرة على الصحة العامة". مشيراً إلى أن الخطط التي واكبت مناسك الحج حتى هذه اللحظة "كلها مبشرة بخير، وكلها تحقق نجاحات تتلو نجاحات، ومتفائلون بأنها تختتم بإذن الله بنجاح تام لأعمال موسم الحج".
وأشار خلال المؤتمر الصحفي المشترك لوزارات الصحة والداخلية والحج والعمرة في المملكة العربية السعودية، إلى أنه بلغ إجمالي من راجعوا العيادات 651 حالة، فيما تم تنويم 26 حالة أخرى، وراجع أقسام الطوارئ 396 شخصاً، فيما أصيب 37 شخصاً بالإجهاد الحراري، وأجريت 6 عمليات قسطرة قلبية ناجحة.
وأوضح العبدالعالي، أن إجراءات العزل وبروتوكولاته التي تسبق أو تعقب الحج تخضع لتقييم المختصين، وقد تعتمد بعضها على الحالات الفردية. مشدداً على ضرورة استمرار الجميع في الالتزام بالإجراءات الاحترازية من لبس الكمامة والتباعد وترك المسافات الآمنة وعدم المصافحة.
وقال العبدالعالي: إن "الخطط التي واكبت المناسك حتى هذه اللحظة كلها مبشرة بخير، وكلها تحقق نجاحات تتلو نجاحات ومتفائلون بأنها تختتم بإذن الله بنجاح تام لأعمال موسم الحج".
وأوضح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية العقيد طلال الشلهوب، أنه تمت عودة الحجاج إلى مشعر منى بعد أن أتموا الوقوف بعرفات والمبيت بمزدلفة، وأدوا طواف الإفاضة ورموا جمرة العقبة بيسر وسهولة. لافتاً إلى أنه بذلك تكون المرحلتان الأولى والثانية من خطط الحج قد تمت بتوفيق الله على أكمل وجه.
وكشف الشلهوب أنه تمت مباشرة تنفيذ المرحلة الثالثة الخاصة بإقامة الحجاج في مشعر منى اليوم وخلال أيام التشريق التي يقومون فيها برمي الجمرات الثلاث وفقاً لعمليات تفويج معتمدة، ووفقاً للتنظيمات التي تكفل تحقيق التباعد المكاني والإجراءات والتدابير الصحية الاحترازية.
وأكد الشلهوب استمرار الجهات المشاركة في تنفيذ مهامها لتقديم الخدمات كافة وتوفيرها لحجاج بيت الله الحرام، خلال إقامتهم في مشعر منى حتى مغادرتهم، وذلك ثالث أيام التشريق.
وقال المتحدث الرسمي لوزارة الحج والعمرة المهندس هشام سعيد: إن الحجاج ينعمون بالإقامة في مشعر منى لقضاء أيام التشريق الثلاث وينعمون بجميع الخدمات المقدمة لهم سواءً من وزارة الحج والعمرة، أو جميع القطاعات الخدمية العاملة في خدمة الحجاج.
وأكد أن المملكة مستمرة في أن تكون نموذجاً عالمياً لإدارة الحشود حتى في ظل الأزمات والصعوبات، وذلك من خلال تطوير وتحديث النماذج التشغيلية والتنظيمات التقنية والصحية والأمنية.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي