الثلاثاء 10 ذو الحجة 1442 - 08:33 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 20-7-2021
(وام)
دبي (يونا) - يحتفل مشروع الإمارات العربية المتحدة لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل" اليوم الثلاثاء، بمرور عام على الإطلاق الناجح للمسبار على متن الصاروخ "إتش 2 إيه" إلى رحلته التاريخية من قاعدة تنغاشيما اليابانية في العشرين من يوليو 2020، في وقت يواصل فيه "مسبار الأمل" الذي يدور حول الكوكب الأحمر حالياً مهمته العلمية لجمع معلومات وبيانات لم تتوصل إليها البشرية من قبل.
ومنذ انطلاقه في رحلته التاريخية لاستكشاف الكوكب الأحمر قطع "مسبار الأمل" أكثر من مليون و150 ألف كيلو متر، تشمل المسافة بين كوكب الأرض ومدار المريخ البالغة 493 مليون كيلو متر، بالإضافة إلى دورانه حول المريخ دورة كاملة كل 55 ساعة تقريباً، منذ وصوله إلى المدار.
ويمثل يوم العشرين من يوليو 2020 محطة مضيئة في تاريخ مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل"، كونه يجسد حجم التحديات التي تمكن فريق عمل المشروع من تخطيها بنجاح لإتمام الإطلاق في موعده، خصوصاً أن عملية نقل المسبار من دبي إلى محطة الإطلاق في اليابان تمت في ظل "الإغلاق الكبير" وتوقف حركة الطيران الذي شهده العالم ضمن حزمة من الإجراءات الاحترازية لمكافحة التفشي العالمي لجائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".
كما يؤرخ هذا اليوم للحظة تاريخية تتمثل في انطلاق أول مهمة لاستكشاف الكواكب تقودها دولة عربية، لتصبح دولة الإمارات لاحقاً، وتحديداً في التاسع من فبراير 2021، خامس دولة في العالم تصل بنجاح إلى مدار كوكب المريخ، ليتم بذلك تتويج أكثر من 7 سنوات من العمل الدؤوب والمتفاني لفريق العمل الذي واصل الليل بالنهار وسابق الزمن من أجل تحقيق هذا الإنجاز العلمي والفضائي التاريخي.
للمزيد
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي