الإثنين 09 ذو الحجة 1442 - 22:16 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 19-7-2021
(واس)
مكة المكرمة (يونا) - أكد المتحدث الرسمي بوزارة الصحة السعودية الدكتور محمد العبدالعالي، الاثنين، أن الحالة الصحية للحجاج مطمئنة، وأنه لم تسجل أي إصابة كوفيد-19 مرتبطة بالحج، وكذلك لم تسجل أي أمراض مؤثرة على الصحة العامة. لافتاً إلى إشادة منظمة الصحة العالمية الخاصة بما يتعلق بمستوى جاهزية المملكة وقدراتها على إدارة حج هذا العام.
وكشف العبدالعالي خلال المؤتمر الصحفي للحج المشترك بين وزارات الصحة والداخلية والحج والعمرة في المملكة العربية السعودية، أن القطاعات الصحية استقبلت حتى الآن مجموعة من الحالات كان من أبرزها استقبال العيادات لـ485 حالة، والحالات التي راجعت الطوارئ بلغ عددها 188 حالة، فيما تم تنويم 18 حالة كان من بينها 7 حالات منومة في العناية المركزة، ورصد 17 حالة إجهاد حراري وإجراء خمس عمليات قسطرة قلبية ناجحة.
وأوضح أنه لم تسجل أي حالات وفاة بين الحجاج، مشيراً إلى أن الإجراءات الصحية التي اتخذت للحالات العادية تمت بشكل جيد وناجح، ومشدداً على أنه لا يوجد سوى ما يدعو للتفاؤل بأن الحج سيتم على أكمل وجه.
بدوره، أكد المتحدث الأمني لوزارة الداخلية العقيد طلال الشلهوب أن نفرة الحجاج إلى مشعر مزدلفة تمت وفقاً للتنظيمات المعتمدة، مشيراً إلى أن الجهات المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن استكملت استعداداتها لاستقبال الحجاج بعد عودتهم إلى منى فجر يوم غد الثلاثاء لرمي جمرة العقبة والإقامة في منى يوم عيد الأضحى وأيام التشريق.
وشدد الشلهوب على أنَّ رجال الأمن يواصلون مهامهم في إدارة وتنظيم أداء الطواف والسعي ورمي الجمرات وفق تنظيم التفويج الخاص بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة لمواجهة جائحة كورونا، بما يضمن تحقيق التباعد المكاني أثناء أداء الشعائر في جميع المواقع.
وكشف عن ضبط عدد من المحاولات للدخول إلى مشعر عرفات بشكل مخالف، لافتاً إلى أنه بفضل الطوق الأمني المفروض حول المشاعر فقد تم التعامل مع هذه المخالفات واتخاذ الإجراءات اللازمة.
وقال الشلهوب: إن الجهات الأمنية تتابع الحالة المناخية بشكل مستمر خصوصاً ما يتعلق بهطول الأمطار، للتعامل بشكل فوري ومباشر مع أي مستجد.
وأعلن المتحدث الرسمي لوزارة الحج والعمرة المهندس هشام سعيد نجاح واكتمال عمليات التصعيد والتفويج للحجاج من مشعر منى إلى عرفات، حيث تم نقل الحجاج عبر خدمة النقل الآمن وفق الجدول الزمني المحدد.
وبشأن الاستفادة من مركز المتابعة والمراقبة والتحكم والقياس التابع للوزارة أشار إلى أنه يعمل على ثلاث مراحل أساسية ضمن إحدى المبادرات التي أطلقتها وزارة الحج والعمرة: الأولى قياس الاستعدادات والخدمات المقدمة للحجاج، والثانية قياس الرصد الميداني ومراقبة مؤشرات الأداء الإلكترونية والثالثة الحصول على التقارير والتوصيات وعمليات تجويد الخدمات في المواسم القادمة واتخاذ الإجراءات التصحيحية والخطط التطويرية بناء على الملاحظات التي تم رصدها على مقدمي الخدمات ومدى جودتها.
وأكد أن المملكة قادرة على إدارة الحج والعمرة في ظل جائحة كورونا وتعمل على تحديث الخطط في كل موسم والاستفادة من المكتسبات التي تحققت في الأعوام السابقة، مبيناً أن المؤشرات الصحية ستكون المحدد الأساسي لسير الخطط وأعداد الحجاج.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي