الإثنين 4 جمادى الأولى 1444 هـ
الثلاثاء 26 ذو القعدة 1442 - 11:13 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 6-7-2021
روصو (يونا) - حذر الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني من المساس بأمن الدولة أو المواطنين وممتلكاتهم والحوزة الترابية. موضحا أن انعدام الأمن يعني تقويض الدولة.
وأكد الغزواني الذي كان يفتتح الحملة الزراعية للسنة 2021 – 2022، ويطلق مشاريع بنية تحتية بروصو، عاصمة ولاية اترارزة (جنوب موريتانيا)، أن أمن البلاد لا مساومة فيه على الإطلاق، وهو مصون بفضل يقظة قواتنا المسلحة وقوات أمننا وحزمها وصرامتها اتجاه كل ما من شأنه المساس باستقرار البلاد سواء على المستوى الخارجي أو الداخلي.
وقال الرئيس الموريتاني: إن هناك بعض الأمور التي تؤثر على الأمن والتي من ضمنها الاستغلال السيئ للإنترنت، موضحا أن "الإنترنت ثورة تكنلوجية يشهدها العالم ويستفيد منها ونحن في حاجة إليها لتسريع عملنا وإيصال المعلومة وتعزيز الحريات خصوصا في مجال الإعلام والحريات الفردية والحريات العامة بيد أن استغلالها غير الإيجابى في زعزعة السكينة العامة والترويج للشائعات الكاذبة وتحريض فئات الشعب بعضها على البعض ونشر الكراهية أمر غير مقبول".
وأبرز أن السلطات المعنية عاكفة في الوقت الحالي على تحسين نصوص قانونية كفيلة بوضع حد لهذه الظاهرة الهدامة، مؤكدا أنه مع ذلك لن يكون هناك أي مساس بالحريات العامة المكفولة دستوريا بل سيتم تعزيزها وصونها.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي