الثلاثاء 12 ذو القعدة 1442 - 14:39 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 22-6-2021
(KAZINFORM)
نور سلطان (يونا) - كشف فريق بحثي صيني في دراسة حديثة عن المخاطر الناشئة لتراجع مستويات الأوكسجين في المدن الكبرى حول العالم، ما أثار مخاوف حول صحة الناس، وإمكانات التنمية المستدامة في المدن الكبرى.
وحقق فريق بحثي من جامعة لانتشو الصينية في مستويات الأوكسجين والمخاطر ذات الصلة في 391 مدينة حول العالم يزيد عدد سكانها على 1 مليون نسمة، ودرسوا مؤشر الأوكسجين، ونسبة استهلاك الأوكسجين إلى إنتاجه.
وقال رئيس الفريق البحثي من كلية علوم الغلاف الجوي بجامعة لانتشو هوانغ جيان بينغ: إن نتائج الدراسة تظهر أنَّ المناطق الحضرية العالمية التي تغطي 3.8% من سطح الأرض، كانت وراء استهلاك 39% من الأوكسجين الأرضي خلال الفترة ما بين عامي 2001 و2015.
وقدَّرت الدراسة أن 75% من المدن التي يزيد عدد سكانها على 5 ملايين لديها مؤشر أوكسجين أكبر من 100.
كما كشفت الدراسة أن الكثافة السكانية العالية والتمدُّد الحضري الواسع النطاق لا يؤديان فقط إلى زيادة استهلاك الموارد الطبيعية، وإنما أيضاً يحدان من استقرار النظام البيئي.
وقال هوانغ: إن "الأشخاص الذين يعيشون في المدن الكبرى مع قيم مؤشر أوكسجين كبيرة للغاية، من المحتمل أن يكونوا عرضة للإصابة بنقص التأكسج الحاد في الطقس الهادئ جداً".
وحذرت الدراسة من أن بيئة نقص التأكسج على المدى الطويل ستجلب ضرراً كبيراً على سكان الحضر، كما أنه مع النقص في الأوكسجين، فإن المقيمين الحضر قد يواجهون موجات متكررة من الحرارة المرتفعة، وسحب المياه الحاد.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي