الخميس 07 ذو القعدة 1442 - 15:41 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 17-6-2021
القاهرة (يونا) - بحث الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، مع وزير خارجية لوكسمبورغ جان أسيلبورن، سبل تفعيل الدور الأوروبي حيال الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي، وقراءته للمشهد في ضوء توجهات الإدارة الأمريكية الجديدة.
وأعرب أبو الغيط، خلال استقباله أسيلبورن، في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية، اليوم الخميس، عن أسفه للمواقف السلبية لبعض الدول الأوروبية، التي انحازت بشكل صارخ للجانب الإسرائيلي خلال العدوان الأخير على الشعب الفلسطيني.
وقال: "الجانب العربي يشعر بالانزعاج حيال تلك المواقف التي تناقض الإجماع الأوروبي المستقر حول حل الدولتين على أساس حدود الرابع من حزيران 1967"، مضيفا: إن "بعض الدول الأوروبية لعبت دورا سلبيا في إفشال الإجماع، وهو أمر مخيب للآمال في ضوء ما نتطلع له جميعا من دور فاعل للاتحاد الأوروبي باستعادة المسار التفاوضي الذي يفضي إلى إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة".
ورحب بالمواقف الإيجابية التي تتخذها لوكسمبورغ حيال القضايا العربية، وفي القلب منها القضية الفلسطينية خاصة ما يتعلق بمواقفها الواضحة في إدانة سياسات الاحتلال الإسرائيلي والعدوان على قطاع غزة.
واستمع أبو الغيط من وزير خارجية لوكسمبورغ إلى استعراض مفصل حول رؤية بلاده للأوضاع في الشرق الأوسط.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي