الخميس 07 ذو القعدة 1442 - 12:54 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 17-6-2021
(BSS)
نيويورك (يونا) - طالب وزير الخارجية البنغلاديشي أبو الكلام عبدالمؤمن، الذي يزور حالياً الولايات المتحدة، بـ"خرطة طريق واضحة" من الأمم المتحدة من أجل الإعادة المبكرة للمشردين قسراً، المضطهدين الروهينغيا من بنغلاديش إلى أراضيهم الأصلية في ميانمار.
وقال عبدالمؤمن خلال اجتماع ثنائي مع المبعوثة الخاصة لأمين عام الأمم المتحدة إلى ميانمار كريستين شرانر بورغنر، في البعثة الدائمة لبنغلاديش بنيويورك أمس الأربعاء: "نحتاج إلى خارطة طريق واضحة من الأمم المتحدة لإعادة الروهينغيا إلى وطنهم ميانمار". مشيراً إلى أن حل أزمة الروهينغيا يكمن في عودتهم الآمنة والدائمة لميانمار، وهو الأمر الذي لم يتم البدء فيه خلال الأعوام الأربعة الماضية.
ولفت عبدالمؤمن خلال الاجتماع إلى الآثار السلبية لإطالة وجود الروهينغيا في مدينة كوكس بازار ببنغلاديش، وعلى وجه التحديد بالنسبة للمجتمع المستضيف. مؤكداً أنه إذا لم يتم البدء قريباً في إعادة اللاجئين الروهينغيا، فإن هذا سيؤدي إلى تدهور الوضع هناك، وخلق حالة من عدم الاستقرار في الإقليم وما وراءه.
(انتهى)
BSS
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي