الأحد 03 ذو القعدة 1442 - 13:50 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 13-6-2021
جدة (يونا) - أكدت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، إثر صدور قرار من البرلمان الأوروبي بشأن الأزمة بين المملكة المغربية وإسبانيا وما أفرزته من تداعيات، دعمها الكامل للمغرب، لافتة إلى أن الرباط ظلت ملتزمة بسياستها البناءة للحد من الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر.
ودعت الأمانة العامة للمنظمة، البرلمان الأوروبي إلى الاضطلاع بدور إيجابي والنأي عن تأجيج الأزمة والعمل على ترجيح الحوار العقلاني بما يضمن مصالح طرفي الأزمة من خلال التفاوض الثنائي واحترام مبادئ الجوار الجغرافي.
يذكر أن الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي أشادت في بيان صادر يوم 10 يونيو 2021 بقرار العاهل المغربي الملك محمد السادس، الذي يقضي بعودة جميع القاصرين المغاربة غير المصحوبين بذويهم والموجودين في وضعية غير نظامية في بعض دول الاتحاد الأوروبي.
(انتهى)
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي