الجمعة 01 ذو القعدة 1442 - 22:04 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 11-6-2021
الرباط (يونا) - شددت وزيرة الخارجية والتعاون الدولي الليبية نجلاء المنقوش، على أهمية السياسة الدبلوماسية المغربية المحايدة التي تخدم التوافق الليبي.
وأكدت نجلاء المنقوش، في مؤتمر صحافي عقدته في الرباط اليوم الجمعة، مع وزيرالشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي ناصر بوريطة، أن الشراكة الاستراتيجية  بين ليبيا والمغرب مهمة من أجل التصدي لظاهرة الهجرة والتطرف.
وثمنت المنقوش الدور الذي قامت به المغرب واحتضانها للحوار السياسي الليبي في الصخيرات، واستمرار جهودها لتحقيق التوافق بين الليبيين.
وقالت: "ليس هناك مستقبل في ليبيا سوى بالحوار والتوافق، ووضع رؤية موحدة بين كل الأطراف".
من جهته، أكد ناصر أبوريطة أن دعم المغرب لليبيا غير مشروط وغير محدود، وأن المغرب يريد أن يرى ليبيا  بلدا آمنا ومستقرا.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي