الأربعاء 28 شوال 1442 - 15:17 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 9-6-2021
جدة (يونا) - أشاد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين بمبادرة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بتحمل مصر تسديد حصص المساهمات السنوية للدول الأقل نمواً في منظمة تنمية المرأة، وتخصيص مبنى خاصا مستقلا ومتكاملا كمقر لمنظمة تنمية المرأة الوليدة وتزويده بكافة الخدمات اللازمة. معتبرا أن هذه الخطوة التي اتخذها الرئيس السيسي تبرز الدور الفعال الذي تقوم به جمهورية مصر العربية في دعم قضايا تمكين المرأة والنهوض بوضعها في العالم الإسلامي، واستمرارا لجهود مصر في دعم جميع أنشطة منظمة التعاون الإسلامي.
وفي هذا الإطار، أعرب العثيمين عن سعادته بالتحضيرات التي يشرف عليها الرئيس المصري شخصيا والجهود التي تبذلها مصر بالتعاون مع الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي لاستضافة الدورة الثامنة للمؤتمر الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي للمرأة، والدورة الاستثنائية الثانية لمجلس منظمة تنمية المرأة في الدول الأعضاء لمنظمة التعاون الإسلامي، المزمع عقدها خلال الفترة الممتدة من 5 إلى 8 يوليو 2021، في العاصمة الإدارية الجديدة بالقاهرة.
ودعا الأمين العام، الدول الأعضاء التي لم تصادق بعد على النظام الأساسي لمنظمة تنمية المرأة للإسراع في إنهاء إجراءات المصادقة والانضمام إلى هذه المنظمة المتخصصة التي يرجى أن تساهم في تمكين المرأة وتفعيل دورها في عملية التنمية في الدول الأعضاء.
(انتهى)
oic
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي