الثلاثاء 27 شوال 1442 - 09:13 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 8-6-2021
وفا (ارشيف)
القدس المحتلة (يونا) - دعت جمعيات استيطانية أنصارها إلى اقتحام واسع للمسجد الأقصى، ردا على إلغاء ما تسمى بـ"مسيرة الأعلام" في مدينة القدس المحتلة.
وأعلن عضو "الكنيست" عن "الصهيونية الدينية"، إيتمار بن غفير، وعضو الكنيست عن "الليكود"، ماي غولان، مساء أمس الإثنين، اعتزامهما قيادة المسيرة الاستفزازية، رغم رفض الشرطة، رسميا، السماح بتنظيمها.
ودعا بن غفير، عبر حسابه على "تويتر"، أعضاء الكنيست إلى الانضمام إليه، واعتبر أن قرار المفتش العام للشرطة بعدم الموافقة على تنظيم المسيرة هو "استسلام ورضوخ" للفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي