الأحد 25 شوال 1442 - 14:46 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 6-6-2021
(KAZINFORM)
نور سلطان (يونا) - استضافت مدينة ألماتي في كازاخستان اجتماع طاولة مستديرة لمنطقة آسيا الوسطى، وذلك في إطار المبادرة الأوروبية لمراكز التميز التابعة للاتحاد الأوروبي المعنية بتخفيف المخاطر الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية.
وعبر نائب الوزير للشؤون الخارجية الكازاخستاني أكان رحمتولين، خلال حفل الافتتاح، عن امتنانه للاتحاد الأوروبي على المساعدة المقدمة لكازاخستان في الصراع ضد فيروس كورونا (كوفيد-19)، مشيراً إلى أهمية تطوير التعاون الإقليمي ضمن مبادرة الاتحاد الأوروبي في ضوء التهديدات والتحديات المتزايدة.
ورحب المشاركون في الاجتماع بانضمام كازاخستان إلى المبادرة الأوروبية، لافتين إلى أن هذا الانضمام سيمثل نقلة نوعية في التعاون الإقليمي، ويزيد من إمكانات المنطقة.
ونوه المشاركون بموقف كازاخستان الثابت إزاء تحقيق عالم خال من جميع أنواع أسلحة الدمار الشامل. وفي سياق الذكرى الثلاثين لإغلاق موقع التجارب النووية في سيميبالاتينسك بكازاخستان، فقد تم التأكيد خصوصاً على التقدير الدولي الرفيع للبلاد في مجال نزع السلاح النووي.
وشهد الاجتماع عرضاً لمبادرة الرئيس الكازاخستاني قاسم جومارت توكاييف التي أعلن عنها خلال الدورة الخامسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر 2020 والتي تدعو إلى وإنشاء كالة دولية للسلامة البيولوجية.
وتتمثل مهمة الوكالة المقترحة -التي ستسترشد باتفاقية الأسلحة البيولوجية لعام 1972- في تعزيز السلام والصحة والرفاه للجميع من خلال إطلاق وضمان إجراءات السلامة والتحكم المتعلقة بالتهديدات البيولوجية والتكنولوجية الحيوية المحتملة، وتطوير البحث البيولوجي للأغراض السلمية.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي