الإثنين 19 شوال 1442 - 13:58 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 31-5-2021
الشارقة (يونا) - أعلنت "بيئة"، الشركة المتخصصة في الاستدامة والحلول البيئية على مستوى الشرق الأوسط، عن تطوير أول مشروع في المنطقة لتحويل النفايات إلى هيدروجين، بالشراكة مع شركة "تشينوك ساينسيز" البريطانية الرائدة في مجال الطاقة المتجددة والحلول البيئية.
وسيشمل المشروع محطة توليد وأخرى لتزويد المركبات بالهيدروجين الأخضر وذلك في إطار التزام "بيئة" بحلول الطاقة النظيفة والمدن الخالية من النفايات.
يأتي مشروع تحويل النفايات إلى هيدروجين امتدادا لمشروع سابق للشركتين لتحويل النفايات إلى غاز قدرت استثماراته بـ180 مليون دولار، ونظرا للطلب المتزايد على مصادر الطاقة المتجددة سيلعب المشروع الجديد دورا في تلبية تلك الحاجة في ظل وعي الحكومات والمجتمعات بضرورة التوجه للطاقة النظيفة.
كما يعتبر المشروع بداية لمجموعة كبيرة من المحطات الشبيهة التي ستنفذ في ظل شراكة طويلة وممتدة بين الطرفين لخدمة قطاع الطاقة والبيئة في المنطقة.
وباتباع نهج مبتكر يتمثل في تمركز محطة تحويل النفايات إلى هيدروجين بجوار محطة التعبئة بالوقود، سيسهم هذا المشروع في تقليل التكلفة المرتفعة لنقل الهيدروجين وستعتمد محطة الوقود على الهيدروجين الأخضر المتولد من محطة تحويل النفايات إلى الهيدروجين من النفايات البلاستيكية غير القابلة لإعادة التدوير ومخلفات الأخشاب، ومن المتوقع أن يستخدم وقود الهيدروجين الأخضر المستخرج لتشغيل المركبات ما يقلل الانبعاثات الكربونية ويحمي البيئة.
وكانت دولة الإمارات قد أعلنت سابقا عن هدفها بالتحول إلى منتج رئيسي للهيدروجين وخفض انبعاثات الكربون بنسبة 24 بالمائة بحلول عام 2030، وتشمل هذه الخطط الاستثمار في الهيدروجين الأخضر الذي يتم إنتاجه بالطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية بالإضافة إلى استخدام تقنيات التقاط الكربون لإنتاج ما يعرف بالهيدروجين الأزرق.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي