الأحد 18 شوال 1442 - 09:38 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 30-5-2021
وزير التجارة الجزائري (واج(
الجزائر (يونا) - افتتحت، أمس السبت، في الجزائر العاصمة فعاليات المنتدى الاقتصادي الجزائري-الليبي، بمشاركة 400 فاعل اقتصادي من البلدين.
وخلال مداخلته في المنتدى، دعا وزير التجارة الجزائري كمال رزيق رجال الأعمال الجزائريين والليبيين إلى المساهمة بشكل فعال في وضع الأسس السليمة للتكامل الاقتصادي بين البلدين، وفقا للقدرات التنافسية والميزات التفاضلية لكل دولة من أجل شراكة وفق مبدأ رابح-رابح.
واعتبر كمال رزيق هذا المنتدى "فرصة سانحة للاستثمار والنهوض بمشاريع مشتركة للمتعاملين الاقتصاديين في كلا البلدين"، مضيفا: إن القطاع الخاص، الذي يساهم بشكل فعال في معدلات النمو، "قد يكون المحرك الأنسب لإرساء الأسس السليمة للتكامل الاقتصادي بين الجزائر وليبيا".
من جهته، دعا وزير الاقتصاد والتجارة الليبي محمد الحويج إلى إنشاء منطقة تجارية حرة بين الجزائر وليبيا وفتح المعبر الجمركي دبداب-غدامس من أجل تكثيف التبادلات التجارية بين البلدين.
وحث الحويج الفاعلين الاقتصاديين في البلدين على تفعيل التعاون في مجال التجارة والاستثمار، واغتنام فرصة عقد هذا اللقاء للخروج بقرارات تخدم المصالح والمنافع المشتركة للبلدين.
وشهدت العلاقات الاقتصادية الجزائرية-الليبية خلال الثلاث سنوات الأخيرة تحسنا ملحوظا من حيث زيادة حجم المبادلات التجارية الذي بلغ 59 مليون دولار أمريكي خلال سنة 2020، مقارنة بسنة 2018 حيث تم تسجيل حوالي 31 مليون دولار أمريكي.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي