الإثنين 12 شوال 1442 - 08:48 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 24-5-2021
عدن (يونا) - قال وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني: إن العقوبات المفروضة مؤخرا على عدد من قيادات ميليشيا الحوثي تؤكد مضي الإدارة الأمريكية في مراجعة قرارها برفع تصنيف ميليشيا الحوثي "منظمة إرهابية".
وأوضح: إن ذلك القرار كان خطوة لتشجيع ميليشيا الحوثي للانخراط في جهود التهدئة وإحلال السلام في اليمن، إلا أن الميليشيا اعتبرته ضوءا أخضر لمزيد من التصعيد السياسي والعسكري‏.
وأشار الإرياني إلى أن تلك العقوبات الفردية التي طالت قيادات الصف الأول في ميليشيا الحوثي، لم تؤثر على تصعيد وتيرة عملياتها العسكرية في مأرب وأنشطتها الإرهابية التي تستهدف الأحياء السكنية ومخيمات النزوح في المناطق المحررة، واستهداف دول الجوار، وتهديد خطوط الملاحة الدولية‏.
ودعا الإرياني المجتمع الدولي والإدارة الأمريكية إلى إعادة النظر في أسلوب التعاطي مع ميليشيا الحوثي، والعمل على تصنيفها "منظمة إرهابية" كخطوة هامة لتجفيف منابعها المالية والحد من قدرتها على تنفيذ أنشطتها الإرهابية، ودفعها نحو الانخراط بجدية في جهود التهدئة وإحلال السلام، وإنهاء المعاناة الإنسانية المتفاقمة لليمنيين.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي