الأحد 11 شوال 1442 - 13:58 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 23-5-2021
عمان (يونا) - بحث نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي، اليوم الأحد، مع نظيره الفلسطيني الدكتور رياض المالكي، استمرار التنسيق والتشاور للجهود المشتركة لإطلاق تحرك دولي فاعل لإيجاد آفاق حقيقية لإنهاء الاحتلال وتحقيق السلام العادل على أساس حل الدولتين وفق القانون الدولي ومبادرة السلام العربية، وذلك بعد وقف التصعيد الذي شهدته الأراضي الفلسطينية المحتلة وانتهاء العدوان على غزة.
وأشار الجانبان إلى أن التصعيد الخطير الذي شهدته القدس وباقي الأراضي الفلسطينية المحتلة والعدوان على غزة، أكدا استحالة استمرار غياب آفاق زوال الاحتلال، وأن القضية الفلسطينية هي أساس الصراع الذي لن تنعم المنطقة بالسلام العادل من دون حلها على الأسس التي تلبي جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وفي مقدمتها حقه في الحرية والدولة المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية المحتلة على خطوط الرابع من حزيران للعام 1967.
وأكد الصفدي خلال استقباله لنظيره الفلسطيني، أهمية نجاح الجهود الدولية والإقليمية التي حققت وقف العدوان على غزة والتوافق على وقف لإطلاق النار، خصوصا الجهود الكبيرة التي بذلتها جمهورية مصر العربية.
وأضاف: إن الأردن ستظل تكرس كل طاقاتها لحماية القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية.
من جهته، أشاد المالكي بالجهود الأردنية لوقف الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية على المسجد الأقصى المبارك / الحرم القدسي الشريف، ووقف العدوان على غزة، والدور الأردني الفاعل في دعم وإسناد الشعب الفلسطيني وحقوقه.
واتفق الوزيران على استمرار التنسيق والتشاور في جهود البلدين للتصدي للممارسات الإسرائيلية اللاشرعية التي تقوض العملية السلمية، والتواصل مع المجتمع الدولي لبلورة موقف دولي فاعل في مواجهة هذه الممارسات وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني وإيجاد آفاق سياسية حقيقية لتحقيق حل الدولتين.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي