الأحد 11 شوال 1442 - 10:35 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 23-5-2021
القاهرة (يونا) - بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري، أمس السبت، مع وزير خارجية قبرص نيكوس خريستودوليدس، سبل دفع علاقات التعاون بين البلدين، والتنسيق بشأن عدد من القضايا الإقليمية الهامة للدولتين.
وأوضح السفير أحمد حافظ المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، في بيان نشره الموقع الرسمي لوزارة الخارجية المصرية، أن شكري أكد خلال اللقاء حرص مصر على العمل بشكل مكثف على استعادة الهدوء في الأراضي الفلسطينية، وتعمل حالياً على تثبيت وقف إطلاق النار بين الجانبين. مشيرا إلى أن غياب أي أفق حقيقي لعملية السلام قد يؤدي لاستمرار تجدد الصراع بين الطرفين، وهو ما يتطلب تكثيف الجهود الدولية من أجل إعادة إطلاق مسار المفاوضات في أقرب وقت.
وأضاف المُتحدث الرسمي أن شكري وخريستودوليدس أشادا بقوة ومتانة العلاقات الثنائية ذات الطابع الاستراتيجي، وأواصر الصداقة التي تجمع بين البلدين، وكذلك التعاون والتنسيق المستمرين في مختلف أوجه التعاون الثنائي على مختلف الأصعدة. كما اتفق الوزيران على أهمية الإسراع بتنفيذ المشروعات المُشتركة في مجال الطاقة، وتعزيز التعاون السياحي بين مصر وقبرص.
وقال: إن الوزيرين تطرقا لمجمل الملفات الإقليمية والقضايا ذات الاهتمام المشترك، لاسيما ليبيا وشرق المتوسط، حيث تم تبادل الرؤى في هذا الشأن، مع التأكيد على مواصلة التشاور بينهما خلال الفترة المقبلة.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي