الثلاثاء 06 شوال 1442 - 14:07 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 18-5-2021
دبي (يونا) - أكد وزير الطاقة والبنية التحتية الاماراتي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، التزام دولة الإمارات بخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 70 في المئة، وزيادة استخدام الطاقة النظيفة بنسبة 50 في المئة بحلول عام 2050 .
وقال المزروعي، خلال فعاليات النسخة الافتراضية لمعرض الشرق الأوسط للطاقة 2021: إن دولة الإمارات العربية المتحدة تعتبر من الدول الرائدة عالمياً في الاعتماد على الطاقة المتجددة رغم أنها معروفة باحتياطاتها النفطية الكبيرة ولا تزال سبّاقة في انتهاج أفضل الممارسات العالمية في قطاع الطاقة جنباً إلى جنب مع آخر التطورات التكنولوجية العالمية.
وأضاف: إن دولة الإمارات تبنّت من أجل استدامة قطاع الطاقة المتجددة والمحافظة على البيئة أحدث الابتكارات الدافعة لمسيرة التنمية المستدامة وإن الإمارات من أوائل الدول التي صادقت على اتفاقية باريس للتغير المناخي.
ولفت إلى أن وزارة الطاقة والبنية التحتية بدأت مشوار رسم ملامح مستقبل قطاع الطاقة للخمسين عاماً المقبلة بالاستناد إلى الإنجازات التي تحققت خلال الخمسين عاماً الماضية والإعداد للمرحلة المقبلة عبر تعزيز الجاهزية للمستقبل وإعداد السياسات والاستراتيجيات وتبني نهج استباقي يدعم ريادة الإمارات عالمياً ويعزز مكانتها كنموذج عالمي للتنمية الشاملة المستدامة في قطاع الطاقة الذي يعتبر داعماً رئيساً للاقتصاد الوطني.
وتضمنت قائمة المتحدثين البارزين المشاركين في الجلسة كلاً من محمد عنقاوي ممثل مكتب الأمم المتحدة للبيئة مكتب غرب آسيا المنسق الإقليمي لبرنامج التغير المناخي، وديفيد رينيه رئيس القطاع الدولي للنفط والغاز في هيئة التنمية الدولية الاسكتلندية، وإيفا راموس توريبلانكا مدير التحليل والاقتصاديات البيئية هيئة البيئة – أبوظبي، وفريد العولقي المدير التنفيذي لوحدة أعمال توليد الطاقة في شركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة".
وأكد المشاركون على أهمية الالتزام بخفض انبعاثات الكربون والاعتماد على الطاقة المتجددة والطاقة النظيفة المستمدة من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والمد والجزر والهيدروجين الأخضر.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي