الإثنين 28 رمضان 1442 - 17:58 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 10-5-2021
الصورة نقلاً عن المجلس العام للبنوك
المنامة (يونا) ـــ عقد المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية، المظلة الرسمية للصناعة المالية الإسلامية، اليوم، اجتماع الطاولة المستديرة، حول دليل الاستدامة في الصناعة المالية الإسلامية من خلال البث المرئي.
تعزيزاً لالتزام المجلس العام بدعم ممارسات الاستدامة والعمل المسؤول في الصناعة المالية الإسلامية، عُقد اجتماع الطاولة المستديرة، اليوم، لمناقشة القضايا الرئيسية لتطوير دليل الاستدامة في الصناعة المالية الإسلامية بمشاركة نخبة من الخبراء والمهنيين من مختلف المؤسسات الرائدة.
كما شارك في الاجتماع أعضاء مجموعة الاستدامة للمجلس العام، وعدد من منتسبي الهيئات التنظيمية والسلطات الرقابية والعاملين في إدارات الاستدامة المالية والمسؤولية الاجتماعية في البنوك والمؤسسات المالية الإسلامية.
وافتتح الاجتماع بكلمة ترحيبية من الأمين العام للمجلس الدكتور عبدالإله بلعتيق، سلط الضوء فيها على أهمية تحقيق الاستدامة في المالية الإسلامية، وبين الدور الذي يلعبه المجلس العام في تشجيع البنوك الإسلامية على دمج الاستدامة في أعمالها وخططها المستقبلية.
وخلال الاجتماع، تم مناقشة القضايا الرئيسية والتحديات المتعلقة بتطوير دليل المجلس العام لممارسات الاستدامة في الصيرفة الاسلامية، وعرض أحدث التوجهات وأفضل الممارسات لتنفيذ مبادئ الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية. حيث تم التركيز على جوانب دمج الحوكمة بالاستدامة، وإعداد التقارير وتقييم النتائج، وإمكانية تكيف الأسواق المالية. وخلال مناقشة دمج الاستدامة في استراتيجيات المؤسسات المالية، تم عرض أهم التوصيات حول دور الحوكمة في تنفيذ هذه الخطط ضمن أنشطة أعمال البنوك والمؤسسات المالية. وفي نهاية الاجتماع، قدم المتحدثون لمحة عامة بخصوص معايير الافصاح عن ممارسات الاستدامة وتقييم نتائج التطبيق بالإضافة إلى الاستراتيجيات المناسبة في إطار المبادئ التوجيهية والممارسات العالمية الحالية.
تندرج هذه المبادرة تحت مخرجات الهدف الاستراتيجي الخاص بدعـم القيمـة المضافـة للصيرفـة الإسـلامية والسياسـات والنظـم الرقابيـة، ويستمر المجلس العام في دعم الصناعة عن طريق تنفيذ عدد من المبادارات التي تسعى إلى تعزيز النمو ودعم الممارسات الأخلاقية وقيم التمويل الإسلامي في جميع المعاملات المالية، بالإضافة إلى تسهيل التعاون بين الأعضاء والمؤسسات ذات الاهتمام المشترك.
(انتهى)
 

 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي