الخميس 24 رمضان 1442 - 12:17 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 6-5-2021
القاهرة (يونا) - عقد وزير الخارجية المصري سامح شكري، ووزير الموارد المائية والري المصري الدكتور محمد عبد العاطي، أمس الأربعاء في القاهرة، جلسة مباحثات مع المبعوث الأمريكي للقرن الأفريقي جيفري فيلتمان والوفد المرافق له، تناولت مستجدات مفاوضات سد النهضة.
وصرح المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية المصرية السفير أحمد حافظ، أن الوزيرين استعرضا خلال الاجتماع مسار ملف سد النهضة الممتد لعقد كامل منذ أن بدأت إثيوبيا بناء هذا السد دون التشاور مع دولتي المصب وانتهاءً بالمفاوضات الجارية على قواعد ملء وتشغيل سد النهضة التي لم تكلل بالنجاح بسبب تعنت إثيوبيا ورفضها كل الأطروحات الفنية حول قواعد الملء والتشغيل التي قدمتها مصر خلال المفاوضات أو التي ساهم في إعدادها وسطاء دوليون وقبلتها مصر، ومنها الاتفاق الذي انتهت إليه المفاوضات التي جرت برعاية أمريكية.
وأضاف المتحدث الرسمي: إن الوزيرين شكري وعبد العاطي أكدا خلال الاجتماع أن مصر مازالت تأمل في أن يتم التوصل لاتفاق حول سد النهضة قبل صيف العام الجاري، حيث يتعين أن تتم عملية ملء السد وفق اتفاق يراعي مصالح دولتي المصب ويحد من أضراره عليها.
كما أعرب الوزيران عن استعداد مصر لبذل الجهد اللازم لإنجاح مسار المفاوضات الذي يرعاه الاتحاد الإفريقي وتقوده جمهورية الكونغو الديمقراطية، وأشارا إلى أن مصر تتطلع للتعاون مع شركائها الدوليين، وفي مقدمتهم الولايات المتحدة، لتحقيق هذا الهدف والتوصل للاتفاق المنشود.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي