الأربعاء 23 رمضان 1442 - 14:36 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 5-5-2021
رام الله (يونا) - قال رئيس الإدارة العامة للأمم المتحدة ومنظماتها المتخصصة في وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية عمر عوض الله: إنه وبتوجيهات من الرئيس محمود عباس، وجهت الخارجية رسالة للمدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، تشرح فيها جريمة الترحيل القسري لأهالي الشيخ جراح، وتطالبها بتضمينها في تحقيقاتها حول وقوع جرائم حرب في الأراضي الفلسطينية.
وأضاف عوض الله في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا": إن الترحيل القسري وما يرتبط به من جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية تقع ضمن ميثاق روما.
وأشار إلى أن وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي وجه رسائل للمفوضة السامية لحقوق الإنسان، والمقررين الخاصين لحقوق الانسان في جنيف، وللمقرر الخاص بالحق في السكن والمقرر الخاص بالنزوح والترحيل القسري، حول جريمة الترحيل القسري لأهالي الشيخ جراح.
وبين أن الأيام المقبلة ستشهد حراكا في مؤسسات الأمم المتحدة، لمساءلة إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، حول انتهاكاتها في مدينة القدس ووقف الترحيل القسري في الشيخ جراح، والعمل مع المجتمع الدولي من أجل وضع آليات لوقف الانتهاكات كافة.
وكان رئيس الوزراء محمد اشتية، اعلن في جلسة الحكومة أمس، أنه بتوجيهات من الرئيس محمود عباس، سترفع الحكومة قضية التطهير العرقي التي تقوم بها سلطات الاحتلال بحق أصحاب الأرض الأصليين من سكان حي الشيخ جراح في مدينة القدس المحتلة، إلى محكمة الجنائية الدولية باعتبارها جريمة حرب وفق ميثاق روما.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي