الأربعاء 23 رمضان 1442 - 14:10 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 5-5-2021
جدة (يونا) - دانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، بشدّة، الهجوم الشنيع الذي شنَّه مسلحون على قرية كودييل شمال بوركينا فاسو، والذي أسفر عن مقتل وإصابة العديد من الأشخاص.
وجددت الأمانة العامة التأكيد على دعم المنظمة لبوركينا فاسو، حكومةً وشعباً، ومساندتها لجهودها في محاربة الإرهاب في البلاد.
وقدمت الأمانة العامة تعازيها الخالصة لأسر وذوي ضحايا هذا الهجوم الغادر، مجددةً تضامنها مع الحكومة والشعب البوركينابيَيْن، وراجيةً الشفاء العاجل للجرحى.
وجددت الأمانة العامة استنكارها الشديد لهذه الجريمة، مؤكدةً موقفَ المنظمة المبدئي المناهض لكافة أعمال الإرهاب والتطرف العنيف.
(انتهى)
oic
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي