الثلاثاء 22 رمضان 1442 - 13:15 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 4-5-2021
جدة (يونا) - رحبت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بالتطورات السياسية الأخيرة في الصومال.
وحثت الأمانة العامة، في بيان، كافة الأطراف في الصومال على استئناف الحوار في أقرب وقت ممكن، وتكثيف الجهود من أجل حل الخلافات والتوصل إلى أرضية مشتركة يقبلها الجميع لتحقيق التوافق، وتجنيب الصومال شبح العودة إلى العنف، بما يسمح لها بالسير قدما نحو تحقيق النمو والازدهار.
وجددت الأمانة العامة للمنظمة وقوفها ودعمها الثابت للصومال من أجل دعم إحلال السلم الدائم وتحقيق الاستقرار والتنمية في الصومال.
(انتهى)
oic
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي