الخميس 17 رمضان 1442 - 13:09 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 29-4-2021
جدة (يونا) - دانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، بشدة، الهجمات التي شنها مسلحون على العديد من القرى في شمال بوركينافاسو، والتي أدت إلى مقتل عدد كبير من الناس.
وأعربت الأمانة العامة للمنظمة، في بيان، عن تضامنها مع بوركينا فاسو في حربها على الإرهاب، وعن خالص تعازيها لأسر الضحايا ولحكومة بوركينا فاسو وشعبها. راجية من الله العلي القدير أن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل.
وجددت الأمانة العامة التأكيد على موقف المنظمة المبدئي الرافض لجميع أشكال الإرهاب والتطرف اللذين يشكلان تهديدا عصيبا لجميع الدول الأعضاء وللأمن والسلم الدوليين.
(انتهى)
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي