الأحد 13 رمضان 1442 - 13:49 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 25-4-2021
الجزائر (يونا) - أكد وزير الشؤون الخارجية الجزائري صبري بوقدوم، التزام الجزائر بمواصلة جهودها لتحقيق أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر، والانضمام إلى جهود المجتمع الدولي لاستكمال أجندة 2030 من أجل التنمية المستدامة.
وفي مقدمة نشرت في التقرير السنوي للأمم المتحدة حول حصيلة 2020 للتعاون بين الجزائر ومنظومة الأمم المتحدة، قال بوقدوم: "وفاء بالتزام الجزائر بالتنمية المستدامة والشاملة والموحدة، أجدد التزامها بمواصلة جهودها لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، معتمدا على الدعم المستمر والخبرة المؤكدة لمختلف كيانات الأمم المتحدة المقيمة وغير المقيمة في الجزائر".
وأكد وزير الخارجية، أن "الرؤى والأولويات الوطنية في مجال التنمية المستدامة تحتل مكانة بارزة في مخطط عمل الحكومة". مشيرا بشكل خاص إلى نمط حكامة جديد يتسم بالصرامة والشفافية والممارسة الكاملة للحقوق والحريات والإصلاح المالي، ودفع التجديد الاقتصادي والتنمية البشرية والسياسة الاجتماعية من أجل إطار معيشي جيد، فضلا عن سياسة خارجية ديناميكية واستباقية.
ولدى تطرقه إلى التعاون بين منظمة الأمم المتحدة والجزائر، أوضح بوقدوم، أن هذا التعاون من شأنه أن "يتعزز مستقبلا في ظل نظام تنسيق مكثف في المجالات الاستراتيجية للإطار الجديد للتعاون الاستراتيجي 2022-2026".
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي